مسؤول بالبنك التونسي للتضامن: هناك 185 جمعية متخصصة في منح القروض الصغرى

%d9%8a%d9%88%d8%b3%d9%81

أشرفت اليوم الجمعية المهنية لمؤسسات التمويل الصغير على تنظيم ندوة وطنية حول إعادة هيكلة القروض الصغيرة تحت شعار « من أجل منظومة محترفة وإدماجية مستديمة ».

وقد بين في هذا الإطار خليفة السبوعي  مدير عام مساعد البنك التونسي للتضامن أنه يقع الإعداد حاليا للشروع في برنامج لإعادة هيكلة جمعيات للقروض الصغيرة هذا وتم وضع برنامج وطني هام لفائدتها من خلال رصد خط تمويل بقيمة 250 مليون دينار.

وأضاف أنه وقع إستعادة المنظومة الخاصة بجمعيات القروض الصغرى حيث بلغ عدد الجمعيات الناشطة في هذا المجال 185 جمعية ووقع إسناد حوالي 51 ألف قرض سنة 2016 مقابل 43 ألف قرض في 2015.

كما أفاد أنه على المستوى القطاعي،هناك مكانة خاصة لتمويل الفلاحة الصغرى بنسبة 400% وعلى المستوى الجهوي هناك حصة متزايدة للجهات الغربية بنسبة 48%ّ.

هذا وبلغت حصة المرأة من القروض الصغرى 50% والتي تتميز بالمرونة والتدخل عن قرب.

 وبين ممثل البنك التونسي للتضامن أنه تم تمويل بعض التدخلات والبرامج الخصوصية في هذا المجال والتخفيض في نسبة الإستخلاص الدنيا المطلوبة إلى 70% والتي إستفادت منها 33 جمعية.

كما تم إعادة جدولة ديون 35 جمعية.

كما أشار أن هناك إستمرارية في هذه المنظومة حيث أن أكثر من 755 % من الجمعيات في هذا المجال قد واصلت نشاطها.

ووقع تشغيل قرابة 800 من حاملي الشهائد العليا صلب هذه الجمعيات.  هذا وشدد على ضرورة دعم الحوكمة الرشيدة في هذا المجال مع ضمان الشفافية،بالإضافة إلى دعم الإدماج المالي والتمكين الإقتصادي مع ضمان الإستمرارية والديمومة.

 كما دعا إلى بلورة خطة عمل لإعادة هيكلة جمعيات القروض الصغرى.

المصدر:اكسبراس اف ام

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares