بمشاركة الصين وفرنسا وروسيا: عودة اِستعراض « أوسّو » بعد غياب 4 سنوات

11791681_1444431339216828_1316005913_n

يعود « مهرجان أوسو » بعد غياب أربع سنوات، وتنطلق الدورة 56 لهذه التظاهرة الوطنية الكبرى يوم الجمعة 24 جويلية الجاري وتتضمّن عشية الأحد 26 من نفس الشهر اِستعراض « أوسّو » الشهير بمشاركة دول أجنبية، لتختتم يوم 13 أوت المقبل بإطلاق الشماريخ.

وأكد علي المرموري كاتب عام جمعية مهرجان « أوسّو » أنّ التظاهرة ستتضمن عديد الفقرات من ذلك عروضا موسيقية وأخرى اِستعراضية فضلا عن تنشيط الساحات (ساحة المدن المتوأمة ورصيف الفنون).

وتنتظم الدورة الجديدة مباشرة بعد العملية الإرهابية الأخيرة التي اِستهدفت أحد الفنادق الكبرى بالجهة والتي أثّرت سلبا على القطاع السياحي عموما وعلى سوسة كوجهة هامة ورئيسية خاصة بالنسبة للسيّاح الأوربيين.

وسوف تشهد ساحة المدن المتوأمة المطلّة مباشرة على كرنيش سيدي بوجعفر اِفتتاح سوق الحرفيات والحرفيين والذي سوف يضمّ عددا من العارضين، وهو فضاء لعرض وبيع عدد كبير من المنتجات التقليدية،  فضلا عن تقديم عدد من الأكلات التونسية التي تمّ تطويرها وتحضيرها بمواد بيولوجية بالتعاون مع جمعية فنّ الطهي للجميع بمشاركة 10 مطاعم سياحية.

فيما تكون نفس الساحة فضاء لعروض موسيقية واِستعراضية يوم 25 جويلية اِحتفالا بعيد الجمهورية، ويقدّم خلالها الفنان سفيان سفطة عرضا موسيقيا صحبة فرقته، كما سيكون الموعد مع عرض DJ وعرض للفن الشعبي.

أما الفقرة الرئيسية في هذه التظاهرة والتي اِعتاد عليها أبناء سوسة وزوّارها الذين تزيد أعدادهم بشكل كبير خلال فصل الصيف، فهو بلا شك « اِستعراض أوسّو » والذي يلتئم هذا العام بمشاركة جوق الشرف للجيش الوطني وعشرات الفرق النحاسية والماجورات وفرق العيساوية والإسطمبالي والطبّالة فضلا عن فرق اِستعراضية من الصين وروسيا وفرنسا، وبمشاركة هامة  من مدرسة جلال دومة للرقص (أكثر من 300 راقص وراقصة) ومشاركة خاصة لفريق النجم الرياضي الساحلي بما يقرب من 300 عنصر.

وأكد كاتب عام الجمعية أنّ  العربات التي تتقدّمها عربة « أوسّو » سوف تنطلق من رصيف الفنون أمام ميناء سوسة في اتجاه شارع بورقيبة مرورا بالمسرح البلدي ثمّ ساحة المدن المتوأمة فشارع الهادي شاكر فشارع عبد المجيد بلقاضي في اِتجاه الورشة الخاصة بصناعة العربات قرب الحماية المدنية.

وتشارك في الاِستعراض إلى جانب عربة « أوسّو » عربة خيرات البحر وعربة السياحة وعربة الثقافة وعربة سوسة التاريخ وعربة العرس التقليدي وعربة الفرحة « que la fête commence » فضلا عن مجسّم هوائي عملاق و30 دراجة نارية بالتعاون مع « Club Moto Sousse » و15 كرّوسة سياحية وقطارين سياحيين.

وفي ذات السياق، قالت سلوى القادري المندوبة الجهوية للسياحة بسوسة أنّ وزارة السياحة مساهم رئيسي في هذه التظاهرة الكبرى التي سوف تشهدها سوسة مبشرة بعد الضربة الإرهابية الأخيرة، مشيرة إلى أن « المندوبية ستكون حاضرة من خلال عربة خاصة بها، فضلا عن دعمها ومشاركتها في كل فعاليات المهرجان من أجل تحقيق أسباب نجاحها وهو ما سوف يعطي مؤشرا آخر على أن سوسة وجهة سياحية مهمة مهما حدث… »

هذا، وتتواصل الفعاليات مع عديد التظاهرات المتنوعة في إطار الركح المفتوحة « Les scènes ouvertes » ليكون الإختتام بتظاهرة يوم 13  أوت المقبل بإطلاق الشماريخ في برج خديجة وشاطئ بوجعفر تحت عنوان عرس البحر « La fête de la mer ».

هاجر عزّوني

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares