» أويل ليبيا « تدعم البرامج الإجتماعية و التأمين الصّحي التّكميلي لسائقي سيارات الأجرة و التّاكسي

في إطار اتفاقية شراكة مع الجمعية التعاونية لسائقي سيارات الأجرة

 » أويل ليبيا « تدعم البرامج الإجتماعية و التأمين الصّحي التّكميلي لسائقي سيارات الأجرة و التّاكسي

TAXIS[1]

نظمت شركة  » أويل ليبيا  » تونس بالاشتراك مع الجمعية التعاونية لسائقي سيارات الأجرة  » تاكسي  » يوم الأحد 16 جوان 2013 بتونس لقاء إعلاميا و تحسيسيا بمناسبة أطلاق مبادرة دعم البرامج الإجتماعية و التأمين الصحّي التكميلي لفائدة أصحاب و سائقي سيارات الأجرة و التاكسي .

إذ تسعى الجمعية التعاونية لسائقي سيارات الأجرة  » تاكسي  » التي تم تأسيسها في مارس 2012 إلى مواكبة الحالة الأجتماعية لجميع منخرطيها من أصحاب السيّارات و السائقين  » تاكسي فردي و تاكسي جماعي و تاكسي سيّاحي و سيارات النقل بين المدن   » و الإحاطة بهم و بعائلاتهم و إيجاد حلول و برامج و اتفاقيّات من أجل تحسين ظروفهم الإجتماعية، بما في ذالك التأمين على المرض و التأمين الصحّي التكميلي و منح التقاعد و التآزر الإجتماعي للحالات الصّعبة و خدمات السيارات و صيانتها .

و في إطار دعم هذا التوجه وقعت الجمعية التعاونية لسائقي سيّارات الأجرة  » تاكسي « اتفاقية شراكة و دعم لمدّة خمس سنوات مع شركة  » أويل ليبيا  » بإشراف وزير النقل السيد عبد الكريم الهاروني.

و تهدف هذه الاتفاقية بالأساس إلى دعم البرامج الاجتماعية المختلفة التي تهم بالخصوص إيجاد حلول لتغطية التأمين الصحّي التكميلي لفائدة المهنيين المنخرطين بالجمعية التعاونية، و ذلك باعتماد بطاقات أويليبيا   » O’Card  » التي ستضعها شركة  » أويل ليبيا  » تحت تصرّفهم و التي ستمكن مستعمليها من التزوّد بمختلف المنتوجات البيترولية و التمتع بالخدمات المتنوعة في الشبكة الواسعة لمحطات الخدمات  » أويل ليبيا  » بالبلاد التونسية ( حوالي 180 محطة ) .

و صرّح السيد يوسف الهمّالي مدير عام شركة  » أويل ليبيا «   تونس ان هذه المؤسسة تولي اهتماما كبيرا بحرفائها القارين خاصة منهم سائقي و أصحاب سيارات الأجرة تاكسي و كان لا بد أن نوفر دعمنا و مساندتنا لهذه الشريحة الهامة من المهنيين نظرا للظّروف الإجتماعية الصّعبة التي يواجهونها يوميا و بطبيعة نشاطهم و مجهوداتهم في مجال النقل و خدمة المواطن .

كما أكد أن مبادرتهم في دعم موارد الجمعية التعاونية لهذا القطاع و برامجها تبرز مدى حرصهم على تحمل المسؤولية الإجتماعية و هو ما يعكس روح التعاون و التآزر التي تسود اليوم كافة أطراف المجتمع و مؤسّساته و هياكله .

و أشار السيّد بن عيسى حجاجي رئيس الجمعية التعاونية لسائقي سيارات الأجرة تاكسي إنه جدّ ممتن لهذه المبادرة من القطاع الخاصّ التي ستوفر لهم موارد مالية و تسهيلات عملية من أجل دعم عملهم الاجتماعي و برامجهم لفائدة منخرطيهم . كما أنه سيسعى لتنمية تواجدهم في كافة الجهات من أجل خدمة القطاع و حل اشكالياته الاجتماعية المتعدّدة و الدّفاع عن الحقّ في الصّحة و التأمين على المرض و منح التقاعد لكافة المباشرين للمهنة و لعائلاتهم  » .

و قد تم دعوة المئات من أصحب و سائقي سيارات الأجرة و التاكسي لهذا اللقاء الإعلامي و التحسيسي من أجل تقديم كافة التوضيحات حول أهداف الاتفاقية و طريقة الانخراط في برنامج الدعم و الإحاطة الاجتماعية بالمهنيين و بسط الحلول العمليّة المتخذة و التعريف ببرامج و أنشطة الجمعية التعاونية في المستقبل .

و أبرز السيد خليل الزاوية وزير الشؤون الاجتماعية أن هذه المبادرة من شركة  » أويل ليبيا «   ليست غريبة على الشعب الليبي فتونس و ليبيا ليسا شعبين شقيقين بل هما شعب واحد مثمنا هذه الاتفاقية و أكّد أن وزارة الشؤون الاجتماعية ستقوم بدورها في دعم هذه الاتفاقية و دعم هذه الشريحة الهامة من المجتمع و المتمثلة في  » سائقي سيارات الأجرة تاكسي « .

حنان العبيدي 


المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares