تعرض عون أمن يعمل في شرطة النجدة بإقليم بن عروس أمس الخميس خلال أدائه لواجبه، إلى الاعتداء من قبل مجموعة من المنحرفين بعد مداهمته وزملائه لأحد الأوكار المشبوهة بضواحي مدينة الزهراء.
وأوضح مصدر أمني، أن عون الأمن تعرض إلى الاعتداء على مستوى الرقبة من قبل مجموعة من المنحرفين، كانوا بصدد احتساء الخمرة، وبمحاولة التصدي لهم وتفريقهم حصلت بينهم مناوشة استعمل فيها المنحرفون العصي والأسلحة البيضاء مما أدى إلى إصابة العون.
وقد تم القاء القبض على الجاني ومن معه وفتح بحث جنائي في الواقعة ونقل العون المصاب الى المستشفى حيث خضع للإسعافات الضرورية.
وقد تحول وزير الداخلية هشام المشيشي الى منزل المصاب لمعايدته والوقوف على حالته الصحية.
المصدر (وات)